close menu

الدوري الإيطالي: يوفنتوس يهزم سامبدوريا ويتصدر مؤقتاً

الدوري الإيطالي: يوفنتوس يهزم سامبدوريا ويتصدر مؤقتاً
المصدر:
د ب أ

استعاد يوفنتوس صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم، مؤقتًا، بعد فوزه على مضيفه سامبدوريا 2 / 1، في مباراة مقدمة من منافسات المرحلة السابعة عشر من المسابقة.

وتقدم يوفنتوس في الدقيقة19 عن طريق باولو ديبالا، قبل أن يسجل جيانلوكا كابراري هدف التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة .35

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي بالشوط الأول، سجل البرتغالي كريستيانو رونالدو الهدف الثاني ليوفنتوس.

وشهدت المباراة تعرض كابراري لاعب سامبدوريا وصاحب الهدف الوحيد لفريقه، للبطاقة الحمراء في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع بالشوط الثاني.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 42 نقطة في المركز الأول، مؤقتًا بانتظار مباراة إنتر ميلان أمام جنوه يوم السبت المقبل، فيما تجمد رصيد سامبدوريا عند 15 نقطة في المركز السادس عشر.

وبدأت المباراة بضغط كبير من جانب سامبدوريا، الذي حاول مباغتة ضيفه بشكل مبكر، وتسجيل هدف في شباكه، لكن الأخير نجح في امتصاص هذا الضغط بشكل مبكر.

ولم تشهد ربع الساعة الأولى من المباراة أي محاولة خطيرة من كلا الفريقين، حيث طالت فترة جس النبض من الجانبين، خشية اهتزاز شباك أحدهما في وقت مبكرة من المباراة.

وفي الدقيقة 17 وجه الأوروجوياني جاستن راميريز لاعب سامبدوريا ضربة رأس بتجاه مرمى بوفون، لكنها جاءت أعلى العارضة.

وسجل الأرجنتيني باولو ديبالا أول أهداف المباراة، بتسديدة من الجهة اليسرى لمرمى سامبدوريا لتتهادي في شباك الفريق المضيف، في الدقيقة .18

وبمرور الوقت بسط يوفنتوس سيطرته على أسلوب اللعب في المباراة، حارماً خصمه من تشكيل أي خطورة على مرمى بوفون.

وفي الدقيقة 35 سجل سامبدوريا هدف التعادل عن طريق جيانلوكا كابراري الذي استغل ارتباك دفاع يوفنتوس، ليسدد كرة قوية لم ينجح بوفون في التصدي لها.

وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، سجل رونالدو هدفًا رائعًا بعد ارتقاء أكثر من رائع لكرة عرضية لعبها البرازيلي أليكس ساندرو، ليضعها الأول بضربة رأس محكمة في شباك سامبدوريا.

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الأول أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم يوفنتوس 2 / 1 .

ومع بداية الشوط الثاني كثف يوفنتوس من محاولاته من أجل تسجيل هدف ثالث ينهي به الأمور تمامًا، وسط تكتل دفاعي من لاعبي سامبدوريا في منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة 50 سدد راميريز لاعب سامبدوريا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن بوفون أبعد الخطر عن مرماه ببراعة.

وسدد الفرنسي أدريان رابيو لاعب يوفنتوس كرة أرضية من خارج منطقة الجزاء، لكن إيميل أوديرو حارس المرمى أمسك بالكرة في الدقيقة .62

وأضاع رونالدو فرصة تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 84، حينما سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن الحارس أوديرو أمسك بالكرة ببراعة.

وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدلًا من الضائع من الشوط الثاني، خرج كابراري صاحب هدف سامبدوريا بالبطاقة الحمراء.

ولم تشهد باقي دقائق المباراة أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايتها بفوز يوفنتوس 2 / 1 .

أضف تعليقك
paper icon