close menu

ساحاتها مكشوفة وتحتاج للصيانة.. إخلاء مدرسة للطفولة المبكرة بتبوك لأكثر من عام

ساحاتها مكشوفة وتحتاج للصيانة.. إخلاء مدرسة للطفولة المبكرة بتبوك لأكثر من عام

أخلت إدارة تعليم تبوك ابتدائية حمزة بن عبدالمطلب بحي الفيصلية، وتُركت بلا طلاب لأكثر من عام، بعدما تحولت الدراسة بها الى طفولة مبكرة واعتذار مديرة المدرسة المنقولة لها من استلامها.

وكشف مصدر لـ"أخبار 24" أن الابتدائية كانت تضم عددا كبيرا من طلاب الحي وكادرا مميزا من المُعلمين؛ إلا أن مدير تعليم تبوك السابق قد وجه بتحويل المدرسة إلى مدرسة طفولة مُبكرة ونقل طلابها ومعلميها إلى مدارس أخرى؛ وتسبب هذا القرار في صعوبة قبول الطلاب بالمدارس القريبة وازدحام أعداد الطلاب.

وأوضح المصدر أن مديرة المدرسة والتي كانت من المقرر أن تنتقل إليها قد أوضحت عدم رغبتها في تسلم المدرسة؛ لأن المباني التي تحيط بالمدرسة تطل على ساحاتها، حيثُ تضطر المعلمة إلى لبس عباءتها داخل المدرسة طيلة اليوم الدراسي، كما أنها بحاجة إلى صيانة كاملة ولم يتم الانتهاء من صيانتها منذ نهاية إجازة العام الماضي.

من جانبه تواصل "أخبار 24" مع المتحدث الإعلامي لتعليم تبوك؛ وتم إرسال استفسار للرد عن أسباب ترك المدرسة بلا طلاب، ولكن لم يتم التجاوب حتى لحظة إعداد هذا الخبر.

إخلاء مدرسة للطفولة المبكرة بتبوك لأكثر من عام

 إخلاء مدرسة للطفولة المبكرة بتبوك لأكثر من عام

إخلاء مدرسة للطفولة المبكرة بتبوك لأكثر من عام

أضف تعليقك
paper icon