close menu

"نيوم" تكمل تحضيرات الجولة الأولى لسباقات "إكستريم إي"

"نيوم" تكمل تحضيرات الجولة الأولى لسباقات "إكستريم إي"
المصدر:
أخبار 24

أنهت نيوم، استعداداتها لاحتضان سباق جائزة "ديزرت إكس"، الجولة الافتتاحية للموسم الثالث من سلسلة "إكستريم إي"، التي تستضيفها المملكة للمرة الثالثة على التوالي خلال يومي 11 و12 مارس الجاري، وبمشاركة نخبة من أبرز السائقين العالميين المتوّجين بأهم الألقاب في رياضات السيارات المختلفة.

ويجري العمل على قدم وساق لوضع اللمسات الأخيرة على كافة التحضيرات، لتقديم نسخة نموذجية وبما يُعزز مكانة المملكة كوجهة رائدة في عالم رياضة المحركات، ومواصلة المسيرة الناجحة لرياضة المحركات السعودية هذا العام.

وسيخوض السائقون المنافسة عبر المناظر الطبيعية الصحراوية الخلابة في مدينة نيوم، إذ يُعد السباق الأول من بين خمسة سباقات ستُقام حول العالم عبر بيئاتٍ تأثرت بالمناخ والتغيرات البيئية، حيث تُسلط السلسلة العالمية الضوء على تأثير تغيرات المناخ وزيادة الوعي حوله.

وتستعد الفرق والسائقون لمواجهة اختبار حقيقي مع انطلاق الموسم وذلك على متن سيارة "أوديسي 21" الكهربائية، التي سيقودها سائق وسائقة في كل فريق على مدار يومي المنافسات، وذلك ضمن التوجّه العام لتشجيع المساواة وتكافؤ الفرص بين المنافسين.

وستبدأ كل جولة بسباقين تأهيليين تشارك في كل منهما خمس سيارات، لتحديد ترتيب شبكة الانطلاق للسباق النهائي، وتكتمل الفعاليات بسباق التعويض والذي ستسهم نقاطه أيضاً في نتيجة البطولة، وإذا تعادلت فرق في ترتيب الجولات التأهيلية، فسيتم تحديد مراكزهم حسب توقيتهم في تحدي كونتيننتال للجر، وسيحصل الفريق الذي يسجل أسرع وقت عبر القطاع المخصص أثناء الجولة التأهيلية على المركز العام الأعلى.

كما سيتوفر دعم "إينووا هايبردرايف" لجميع السائقين في السباق، وسيتم تفعيله عندما يضغط السائق على زر على عجلة القيادة الخاصة به، ليتمتع بزيادة في الطاقة لفترة محددة من الوقت.

يذكر أن سلسلة "إكستريم إي" هي شكل جديد ومبتكر لسباقات سيارات الدفع الرباعي الكهربائية؛ وذلك في بيئات قاسية حول العالم التي تضررت أو تأثرت بالمناخ والتغيرات البيئية، وتتألف السلسلة العالمية من خمسة سباقات وتسلّط الضوء على تأثير تغير المناخ والتحديات البيئية في بعض المواقع النائية في العالم والترويج للتوجه نحو استخدام المركبات الكهربائية ودعم المساعي الرامية إلى تقليل الانبعاثات الكربونية وخلق مستقبل أفضل لكوكب الأرض.

أضف تعليقك
paper icon