close menu

نجاح تطوير عقار من سم الأفعى لعلاج الجلطات

نجاح تطوير عقار من سم الأفعى لعلاج الجلطات
المصدر:
سكاي نيوز عربية

في الوقت الذي لا تزال فيه الأفاعي "الجرسية" مسؤولة عن غالبية اللدغات المسجلة ضد البشر في الولايات المتحدة، والتي تصل إلى 8 آلاف لدغة كل عام، أصبح هناك أمل في أن يتحول السم القاتل إلى علاج يشفي من الجلطات المميتة.

ونجح مؤخرا باحثون من البرازيل وبلجيكا، في تطوير بروتين "الكولينين 1" الموجود في سم الأفعى الجرسية؛ مما يسمح باستخدامه في تصنيع دواء للجلطات التي تسبب السكتة الدماغية، إلى جانب علاج الجروح العصية على الالتئام.

ويقول العلماء في دراسة حديثة نُشرت في دورية "International Journal of Biological Macromolecules"، إنهم استخدموا تقنية تسمى PEGylation حتى يصبح بروتين "الكولينين 1" الموجود في سم الأفعى الجرسية أكثر استقرارا في جسم الكائن الحي، مما يمهد لدخوله في تصنيع الدواء الواعد.

وتعمل تقنية PEGylation على تقليل تفاعل البروتين المأخوذ من سم الأفعى الجرسية، مع جهاز المناعة، وبالتالي تمنع تثبيط فعالية عمله.

وحصل العلماء على "الكولينين 1" من سم نوع من الأفاعى الجرسية، تحمل الاسم العلمي "Crotalus durissus"، ويستطيع هذا الجزيء أن يلتهم بروتين الفيبرينوجين، الذي ينتجه الكبد، ويتسبب في تكوين جلطات الدم.

أضف تعليقك
paper icon